أخبار دوليةالرئيسية

العقيد المتهم “رسلان” يُفاجئ المحكمة الألمانية بإفادته الأولى عن جرائم التعذيب!

العقيد المتهم “رسلان” يُفاجئ المحكمة الألمانية بإفادته الأولى عن جرائم التعذيب!

بعد طول انتظار، فاجئ العقيد السابق في ميليشيا أسد الطائفية، المحكمة الألمانية في إفادته الأولى حول جرائم التعذيب الموجهة له ضد المعتقلين السوريين خلال فترة ترأسه لفرع الخطيب، في سوريا.

رغم الشهود

و قالت صحيفة زود دوتشه الألمانية إن المتهم رسلان قدم إفادته بعد طول انتظار وتأجيل وهي عبارة عن 45 صفحة، وكانت مغايرة لكل التحقيقات والوقائع، لأنه نفى التهم الموجهة إليه، مضيفا بأن لم يحدث أي تعذيب

في فرع الخطيب إبان شغله منصب رئيس الفرع، كما دفع بالتهم الموجهة إليه ضد رئيس القسم 40 حافظ مخلوف، وتوفيق يونس رئيس الفرع 251 ونائبه عبد المنعم نعسان .




وكتب المحامي أنور البني على حسابه في فيسبوك بعد الإفادة، أن “رسلان لم ينف التهم وحسب بل ادعى

أنه لم يكن هناك تعذيب وشبح للمعتقلين، كما أنه أضاف أن فرع الخطيب كان مدرسة جميلة للتثقيف ولم يمارس فيها أي تعذيب أو ترهيب ضد المعتقلين”.

وأضاف البني”يبدو أن رسلان لايدافع عن نفسه وحسب بل يدافع ويبيّض صفحة نظام الأسد كله، ربما برأي

أنور رسلان أن المعتقلين يعذبون بعضهم ويقتلون بعضهم ومهمة رسلان وعناصر الفرع هي التقاط الجثث ودفنها”.

وكان البني صرّح في وقت سابق لأورينت بأنه اذا كان رسلان فعلا انشق عن نظام أسد لماذا لا يقدم أسماء

المتورطين بقتل المعتقلين ومنهم بشار أسد ويخدم الثورة السورية؟!.




و الجدير ذكره أن أنور رسلان متهم بحسب الإدعاء العام بتعذيب 4 آلاف معتقل قتل منهم 58 تحت التعذيب،

وارتكاب جرائم ضد الإنسانية والاغتصاب، وذلك في الفترة الممتدة بين نيسان 2011 وأيلول 2012.

وأمس الإثنين استئنفت جلسات محاكمة العقيد أنور رسلان ومساعده  إياد الغريب  المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في مدينة كوبلنز الألمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات