أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

شقيق رامي مخلوف “يتبرأ” من أخيه و”يُّشبح” لبشار الأسد!

شقيق رامي مخلوف “يتبرأ” من أخيه و”يُّشبح” لبشار الأسد!

تداولت صفحات ومواقع إخبارية موالية تصريحا مفاجئاً لشقيق رامي مخلوف الأصغر (إيهاب) ونائبه المستقيل من مجلس إدارة سيريتيل، حمل “تشبيحاً” لبشار أسد على حساب التبرؤ من أخيه وأفعاله.

وجاء في تصريح إيهاب مخلوف، أنه قدّم استقالته من مجلس إدارة شركة سيريتيل دون ضغوط من أي جهة، محملا أخاه مسؤولية الاستقالة.



وأضاف في تصريحه المنشور على صفحته في الفيسبوك، أن خلافه مع أخيه رامي حول تعاطي الأخير مع الإعلام والملف القانوني والمالي مع الطاقم الحكومي هو السبب الحقيقي وراء الاستقالة”، حسبما جاء في المنشور.

ولم ينس الشقيق الأصغر لرامي مخلوف أن “يُشبح” لبشار أسد على حساب أخية، حيث ختم منشوره” أيها السادة في المحصلة كل مال الكون وشركات الدنيا لا تزحزح ولائي لقيادة رئيسنا وقائدنا بشار حافظ الأسد”.

ويأتي هذا التصريح عقب قرار لحكومة نظام أسد بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرامي مخلوف وزوجته وعائلته، ومنعه من السفر أيضاً، على وقع خلاف بينه وبين الهيئة العامة للاتصالات بسبب تهرب “ضريبي” تبلغ قيمته حوالي 200 مليار ليرة، كما قيل.




إلا أن أخبارا يتداولها ناشطون – معلومات غير مؤكدة- أن إيهاب مخلوف معتقل لدى نظام أسد منذ نحو أسبوع، مشيرين إلى أن هذا التصريح قد يكون مدبرا من مخابرات نظام أسد لغاية ما!

وكان رامي مخلوف عين ابنه علي عضوا في مجلس إدارة سيرتيل عقب إعلان أخيه عن استقالته أو إجباره على قرار الاستقالة كما تشير معلومات غير مؤكدة حتى الآن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات