أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

ضربات جوية تدمر مواقع وغرفة عمليات للحرس الثوري بحمص

ضربات جوية تدمر مواقع وغرفة عمليات للحرس الثوري بحمص

أفادت شبكات إخبارية محلية، أن 10 عناصر من الميليشيات الإيرانية لقوا مصرعهم بينهم قياديون وجرح آخرون بضربات جوية استهدفت مواقعهم في بادية تدمر شرق حمص، الليلة الفائتة، وذلك بعد يومين من قصف مشابه طال مواقع لهذه الميليشيات في أربع محافظات سورية.



وبحسب ما أوردت شبكة “عين الفرات” فإن طيرانا مجهولا استهدف موقعين للمليشيات الإيرانية بخمس غارات بتاريخ 25/6/2020 الساعة التاسعة والنصف ليلا، وأسفرت الضربات عن مقتل 10 عناصر من بينهم شخص عراقي قيادي يدعى “أبو الحسن” وعناصر أفغان، بالإضافة لتدمير سيارات عسكرية وعتاد وأضرار مادية.

وأوضحت الشبكة أن الضربات استهدفت موقعين، الأول يقع بين تدمر والسخنة قرب الأراك، وهذا الموقع كان محطة وقود لنظام أسد سابقاً، وحاليا موقع “للحرس الثوري” الإيراني ويحتوي على  سلاح ثقيل وحوالي 40 عنصراً كلهم عراقيون وإيرانيون وأفغان.

وأما الموقع الثاني، يقع بين تدمر وبادية السخنة وهو عبارة عن غرفة عمليات لمليشيا “الحرس الثوري” الإيراني أيضاً، ويحتوي على أسلحة وخنادق حول الموقع.

جدير بالذكر، أن القصف الجديد يأتي، عقب 48 ساعة من تعرض مناطق واسعة لميليشيات أسد وإيران لقصف جوي عنيف يُرجح أنه إسرائيلي، كان أبرزها استهداف مواقع الميليشيات للقصف لأول مرة في السلمية ومحيطها شرق حماة.

وقبل قصف مواقع الميليشيات في سلمية بساعات، أوردت وسائل إعلام أسد خبرا يشير إلى أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف بعض المواقع العسكرية بريفي دير الزور والسويداء ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من العناصر ووقوع أضرار مادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات