الرئيسيةمنوعات
أخر الأخبار

المثلي الجنسي عبدالرحمن عقاد يهاجم تركيا بسبب التضييق على أقرانه

المثلي الجنسي عبدالرحمن عقاد يهاجم تركيا بسبب التضييق على أقرانه

هاجم عبدالرحمن عقاد (مثلي الجنس) تركيا بسبب مطالبة الشعب التركي على منصات التواصل الاجتماعي الحكومة التركية بمحاسبة الشخص  المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم  وهو مثلي الجنس أيضا مثل عبد الرحمن عقاد .

وفي منشور له على منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك رصده موقع تركيا نيوز يقول عبد الرحمن عقاد :




الاتراك عم يطلبوا من اردوغان:
١- الغاء اتفاقية المجلس الأوروبي لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي.
٢- الغاء اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة
٣- النفقة بتكون مدة تلات شهور بس
٤- السماح بالزواج بالقاصرات
٥- وضع قانون يحمي النبي
٦- تجريم المثلية الجنسية
٧- اغلاق المنظمات النسوية
٨- البدء بقانون التشريعات الدينية
مع هاشتاغ # أغلقوا_منظمات_المثليين .!
ليه.؟
لانوا شب تركي نزل صورة واحد قاعد عجمل ووراه في بنت صغيرة وكاتب فوقها الاسلام هو بيدوفيليا.!
تركيا الله ماعاد يفوتها عالاتحاد الاوروبي 🐒

هذا وقد لاقت تغريدة عبد الرحمن عقاد على موقع تويتر استهجانا واسعا من المغردين الاتراك والعرب عموما بسبب إساءته للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.




وفي وقت سابق تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة، صورة تجمع الشاب السوري مثلي الجنس، يدعى عبد الرحمن عقاد، بعائلته في مدينة برلين الألمانية.

وأثارت صورة الشاب السوري، عبدالرحمن، البالغ من العمر (22 عاماً) من أهالي مدينة حلب السورية، ويقطن مع عائلته في برلين الألمانية حالياً، الكثير من الجدل وسط الشارع السوري، لا سيّما أنه أعلن تقبل أهله لمثليته.

ويذكر أن وزير الداخلية، سليمان صويلو، في حسابه عبر “تويتر”، إنه تم اعتقال “الحثالة” التي أساءت للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات