أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

رئيس أذربيجان يجتمع بمجلس أمن بلاده عقب الاعتداء الأرميني

رئيس أذربيجان يجتمع بمجلس أمن بلاده عقب الاعتداء الأرميني

اجتمع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف،الإثنين، مع مجلس أمن بلاده، على خلفية اندلاع اشتباكات في حدودها مع أرمينيا.

وشارك في الاجتماع إلى جانب علييف، كل من رئيس الوزراء علي أسادوف، ووزيري الدفاع ذاكر حسنوف، والداخلية ولايت أيوازوف، إضافة إلى مسؤولين في الاستخبارات.

وذكرت الرئاسة الأذربيجانية في بيان، أن تفاصيل الاجتماع الذي أجري عبر تقنية الـ “فيديو كونفرانس” ستُكشف لاحقا.




من جانبه أجرى وزير الخارجية ألمار محمدياروف اتصالين هاتفيين مع كل من الرئيس المشارك لمجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الروسي إيغور بوبوف، والمبعوث الخاص لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أندرزيج كاسبرزيك.

وقدم محمدياروف خلال المكالمتين معلومات حول الاشتباكات، مشيرا إلى أن بلاده تعتبر هذا الاستفزاز الجديد بمثابة اعتداء، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية.

وأكد أن أرمينيا تهدف من خلال الاستفزاز الأخير، إلى إدخال دول أخرى في الصراع الأرميني الأذربيجاني، وإبعاد المجتمع الأرميني عن القضايا الداخلية.

وقصف الجيش الأرميني بالمدفعية أمس، مواقع للجيش الأذربيجاني في منطقة توفوز الحدودية، ما دعا الجيش الأذربيجاني للرد.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 4 جنود أذريين، بينهم ضابط، وأصيب 4 آخرون بجروح.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذرية، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام”، و”فضولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات