أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

مصرع اللواء “طارق الخضراء” في أحد مشافي نظام الأسد

مصرع اللواء “طارق الخضراء” في أحد مشافي نظام الأسد

نعت ميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني” الداعمة للأسد في وقت متأخر الأربعاء  قائدها ورئيس أركانها اللواء “محمد طارق الخضراء” بعد وفاته في أحد مشافي نظام الأسد بدمشق.

ولم تكشف الميليشيا سبب وفاة قائدها إلا أن صفحات إخبارية محلية رجحت وفاته إثر الإصابة بفيروس “كورونا”، في مشفى تشرين العسكري بدمشق.




من هو “اللواء محمد طارق الخضراء”؟

ولد “الخضراء” القائد العام لميليشيا جيش التحرير الفلسطيني في مدينة “صفد” بفلسطين عام 1941، ويعتبر واحداً من داعمي نظام الأسد في حربه ضدّ السوريين.

وترأس الخضراء أركان ما يسمى جيش التحرير الفلسطيني والذي يقدر تعداده 6 آلاف مجند وضابط، لمدة 40 عاما أي من بعد حوالي 15 عاما على تأسيسه حتى مصرعه أمس.




أعطى “الخضراء” أوامره لآلاف العناصر من جيشه  ليقفوا بكل قوتهم مع ميليشيا بشار الأسد، ليس في قتال السوريين فقط، وإنما في قتال الفلسطينيين وذلك كما جرى في مخيم اليروموك جنوب دمشق.

شارك الخضراء في أواخر الثمانينيات في قتال وحصار المخيمات الفلسطينية التي كانت تحت ظل حركة فتح إلى جانب ميليشيا حافظ الأسد وقتئذ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات