أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

وصولُ قوات سعودية إلى سوريا.. ومصادرُ تكشفُ عددَهم وموقعَ تمركزِهم

وصولُ قوات سعودية إلى سوريا.. ومصادرُ تكشفُ عددَهم وموقعَ تمركزِهم

ذكرت وسائل إعلامية، أن قوات سعودية دخلت مع رتل أمريكي إلى شمال شرق سوريا.

 

وأوضحت المصادرُ، أنّ عددَ جنود السعودية التي وصلت إلى قاعدة “الشدادي” بريف الحسكة يبلغ 20 جندياً بقيادة الضابط في الجيش السعودي، “سعود الجغيفي”.

وأشارت المصادر المقرّبة من ميليشيات الاحتلال الإيراني في سوريا، إلى أنّ القوات السعودية قدِمت إلى سوريا برفقة الرتل الأمريكي المنسحب من قاعدة “التاجي” في العراق.




وسبق أنْ ذكرت وكالة “الأناضول” التركية، في نهاية العام الماضي، أنّ 15 مهندساً وتقنياً سعودياً ومصرياً وصلوا إلى حقل “العمر” النفطي بريف دير الزور شرقي سوريا، لإعادة تأهيله وإنتاج النفط.

وأوضحت الوكالة، حينها أنّ الخبراء يعملون لصالح شركة “أرامكو” السعودية، إلا أنّ الأخيرة نفت حينَها مشاركتها في أيِّ عمل يخصُّ التنقيب عن النفط في سوريا.

وسبق أنْ أكّدت “الأناضول” وصول جنود سعوديين أيضاً إلى الحقل لحماية الخبراء, تزامناً مع وصول 30 شاحنة تحمل أدوات تنقيب وحفر من العراق إلى حقل “العمر”.

 

إقرأ أيــــضا ميركل تدعو أوروبا للوقوف مع اليونان في نزاعها مع تركيا

 

دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، دول الاتحاد الأوروبي إلى مساندة اليونان، في نزاعها المتوسطي مع تركيا.

 

جاء ذلك خلال مؤتمرها الصحفي السنوي، الجمعة، الذي تتناول فيه مختلف القضايا الساخنة محلية وإقليميا ودوليا.




وأعربت ميركل عن ضرورة مساندة اليونان، العضو في الاتحاد، لكنها جددت في الوقت ذاته التأكيد على ضرورة عقد حوار بينها وبين تركيا، بشأن الصراع على موارد الطاقة في البحر الأبيض المتوسط.

 

وأكدت المستشارة الألمانية أنها على تواصل كثيف مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كما أشارت إلى أنها تحدثت مباشرة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن العلاقة مع تركيا، في ضوء شن الأخير، وبشكل متكرر في الأسابيع الماضية، هجمات لفظية على سياسات أنقرة، ومشاركة باريس خطوات عسكرية بالمتوسط، من شأنها زيادة التوتر.

 

ورغم ذلك، يشكل التصريح انحرافا في مسار الدبلوماسية الألمانية، التي حاولت لعب دور الوسيط المتوازن بين أنقرة وأثينا على مدار الأسابيع الماضية.

 

وتتزامن التصريحات مع “حرب مناورات” بين البلدين، في تصعيد جديد للمشهد، إذ تجري اليونان تدريبات مع قوات كل من فرنسا وإيطاليا وقبرص، وأخرى مع الإمارات، فيما أعلنت تركيا عن خطوة مشابهة، وفي المنطقة ذاتها، بالاشتراك مع الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات