أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

ابنة شقيق بن لادن تحذر من هجوم مماثل لـ”١١ سبتمبر”

ابنة شقيق بن لادن تحذر من هجوم مماثل لـ”١١ سبتمبر”

حذرت نجلة شقيق أسامة بن لادن، زعيم القاعدة السابق، من هجوم آخر على طراز هجوم 11 سبتمبر 2001، إذا تم انتخاب المرشح الديمقراطي جو بايدن رئيسًا.

ووفقا لما نقلته «صحيفة نيويورك بوست» عن «نور بن لادن»، فإن داعش انتشر في ظل إدارة أوباما- بايدن، مما أدى بهم إلى الوصول إلى أوروبا.

وأضافت «نور بن لادن» أن دونالد ترامب أظهر أنه يحمي أمريكا وأوروبا من التهديدات الخارجية من خلال القضاء على الإرهابيين من جذورهم وقبل أن تتاح لهم فرصة الهجوم.




وتعيش «نور بن لادن» حاليا في سويسرا، لكنها تعتبر نفسها أمريكية القلب، على حد تعبيرها، مؤكدة أنها تؤيد ترامب في انتخابات 2020، واصفة الانتخابات بأنها الأهم لهذا الجيل، وفقا لما نقلته قناة «العربية».

وتابعت «نور بن لادن»: “لقد كنت من أنصار الرئيس ترامب منذ أن أعلن ترشحه في الأيام الأولى عام 2015، لقد شاهدته من بعيد وأنا معجبة بتصميم هذا الرجل، يجب إعادة انتخابه، إنه أمر حيوي لمستقبل ليس فقط أمريكا، ولكن للحضارة الغربية ككل”.

وأردفت بن لادن: “انظر إلى جميع الهجمات الإرهابية التي حدثت في أوروبا على مدى السنوات الـ19 الماضية، لقد هزونا تماما حتى النخاع، لقد اخترق الإسلام الراديكالي مجتمعنا بالكامل وفي الولايات المتحدة، من المقلق للغاية أن اليسار قد انحاز تماما إلى الأشخاص الذين يشاركون هذه الأيديولوجية”.




واستذكرت «نور بن لادنى كيف حثت إلهان عمر على إصدار أحكام رحمة لـ13 مجندًا لداعش تم ضبطهم في ولايتها الأصلية، مينيسوتا.

يذكر أن «نور بن لادن» هي ابنة كارمن دوفور، الكاتبة السويسرية، ووالدها يسلم بن لادن، الأخ غير الشقيق لأسامة بن لادن، وانفصلت دوفور عن يسلم في عام 1988، وترعرعت نور في سويسرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات