أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

داعية تركي يدعي إدعاءات أمنية خطيرة والداخلية تفتح تحقيقا و إليكم التفاصيل

داعية تركي يدعي إدعاءات أمنية خطيرة والداخلية تفتح تحقيقا و إليكم التفاصيل

أعلنت وزارة الداخلية التركية، عن فتح تحقيق فوري حول إدعاءات خطيرة من شأنها تهديد الأمن القومي للبلاد، والتي تتضمن تسليح المئات من الجماعات السلفية المدخلية داخل تركيا.

جاء ذلك وفق ما أعلن عنه مساعد وزير الداخلية التركي، محمد أرسوي، اليوم الاثنين، ونشرته وكالة الأناضول التركية.




وأعلن أرسوي عن بدء فتح تحقيقات فورية في إدعاءات الداعية التركي أحمد محمود أونلو، التي تضمنت تسليح نحو 2000 جميعة سلفية”مدخلية” داخل البلاد.

وشدّد أرسوي على ضرورة متابعة الموضوع الذي يمس امن تركيا، وقال:” سيتم متابعة المسألة بحساسية كاملة، بمساعدة الجهات العدلية والقضائية”.

ونشرت الصحيفة إدعاءات الداعية التركي الملقب ب “جبللي أحمد”، والتي جاء فيها: “البعض منهم سيعلن أنه

المهدي المنتظر، وسيقومون بقتل المسلمين، وعلى الدولة السيطرة عليهم وإيقافهم عند حدهم”.




كما قام محمد أسوي، بنشر توضيح على حسابه الشخصي، في إحدى منصات التواصل الإجتماعي اليوم.

مشيرا إلى أن وزارة الداخلية لن تقف صامتة أمام هذه الإدعاءات الخطيرة، وأنها قامت بنشر التعليمات اللازمة

لمراكز القوى الأمنية وقوات مكافحة الإرهاب والإستخبارات التركية.

İçişleri Bakan Yardımcısı Ersoy: Bir kısım derneklerin silahlandığı iddiasına karşı kayıtsız kalamayız

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات