أخبار دوليةالرئيسية
أخر الأخبار

تركيا تبدأ مقاطعة البضائع الفرنسية وأوروبا تحذر

تركيا تبدأ مقاطعة البضائع الفرنسية وأوروبا تحذر

حذرت المفوضية الأوربية من دعوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمقاطعة البضائع الفرنسية، كونها “ستبعد تركيا أكثر عن الاتحاد الأوربي”، تزامناً مع بدء تركيا بتنفيذ المقاطعة.

وقال المتحدث باسم الجهاز التنفيذي في المفوضية بالاش أفاري إنه “يتوجب على تركيا احترام الالتزامات الثنائية التي وقعتها مع الاتحاد الأوربي في بروكسل، والتي تنص على التجارة الحرة للسلع”.




وأشار إلى أن تصريح تركيا بمقاطعة البضائع الفرنسية “يتعارض مع روح الاتفاقيات الدبلوماسية والتجارية”، معتبراً أن “ذلك من شأنه أن يبعد تركيا أكثر عن الاتحاد الأوروبي”.

وتزامنت تصريحات المفوضية الأوربية مع  تصريح  لوزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى فارانك الذي أكد فيه أن “موقف تركيا ضد البضائع الفرنسية سيكون رداً مناسباً للغاية على الإهانات والخطوات الفاشية والمعادية للإسلام”.

في حين كتب نعمان كورتولموش نائب وزير حزب “العدالة والتنمية” في تغريدة له على “توتير” “نحن نقاطع البضائع الفرنسية”.

من جهتها أعلن رئيس بلدية كهرمان مرعش عثمان أوكوموش منع بيع وشراء المواد الغذائية والمشروبات ذات الأصل الفرنسي في مرافق البلدية، لتكون أول ولاية تركية تبدأ بمقاطعة البضائع الأمريكية.

وقال أوكوموش “نحن نلبي دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وندعو كافة المواطنين لتلبية الدعوة” وفق  صحف محلية.




وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا أمس الاثنين إلى مقاطعة البضائع الفرنسية، بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المناهضة للإسلام واتهامه بالتطرف والإصرار على نشر الرسوم المسيئة للنبي الكريم وعرضها في الساحات.

ووفقاً لما نقلته الصحف التركية تحتل فرنسا حصة مهمة في التجارة الخارجية لتركيا، إذ بلغت قيمة واردات تركيا من فرنسا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 3.9 مليار دولار من فرنسا، بينما بلغت صادرات تركيا لفرنسا 4.2 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات