أخبار محليةالرئيسية
أخر الأخبار

تركيا ترد على السفارة الأمريكية: البيان يفتقر للآداب الدبلوماسية

تركيا ترد على السفارة الأمريكية: البيان يفتقر للآداب الدبلوماسية

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم السبت، أن تصرف السفارة الأمريكية في بلاده يفتقر “للآداب الدبلوماسية”، وفق ما نقلته وسائلإعلام تركية.

وقال صويلو “أن تكون دولة كبيرة، يترتب عليك أن تكون مسؤولاً، ولا ينبغي أن تتعامل بطريقة فوضوية، وليس بالطريقة التي أريد”، مضيفا “أحاول أن أقول كلامي بأكثر طريقة لائقة”.




وجاء حديث صويلو رداً على إعلان السفارة الأمريكية أمس بإيقاف منح التأشيرات مؤقتاً وتحذير بعثاتها الدبلوماسية في تركيا بسبب تلقيها إنذاراً أمنياً باحتمال وقوع هجوم إرهابي يستهدف مبانيها وموظفيها في إسطنبول وبعض المحافظات الأخرى.

وأضاف صويلو أنه “بكل تأكيد، قد تكون هناك بعض التقييمات الاستخباراتية التي تدعو للتساؤل، وعلى الرغم من ذلك، الإعلان عن قرار مثل هذا على موقع الويب الخاص بها، والذي يورط دولة أخرى بتهم باطلة، يعتبر سلوكاً غير لائق”.

وأشار إلى أن “هناك بعض المتطلبات الدبلوماسية لمشاركة إعلان، لقد أظهرت سفارة الولايات المتحدة بإعلانها المبكر، عملاً يفتقر إلى معرفة الأصول والآداب الدبلوماسية وعدم القدرة على التكيف”.




وأكد أن”تركيا عندما تحصل على معلومات استخباراتية حول بلدنا والبلدان الأخرى، هناك بعض المتطلبات الدبلوماسية ولا نقوم بنشرها على موقع ويب كإعلان، أمور مثل هذه تتطلب التيقظ في أسلوب التصرف”.

ولم توضح السفارة الأمريكية مصدر التهديدات ولم تقدم أي معلومات إضافية حول طبيعة التهديد.

وليست المرة الأولى التي تصدر فيها أمريكا تحذيراً من هذا النوع، إذ أمرت في 2016 جميع الأقارب المدنيين لموظفي قنصلية إسطنبول، بمغادرة تركيا بسبب تزايد التهديدات من مجموعات إرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات