أخبار دوليةالرئيسية

سفينة تركية تعرضت للقرصنة قبالة نيجيريا تصل الغابون الأحد

سفينة تركية تعرضت للقرصنة قبالة نيجيريا تصل الغابون الأحد

يتوقع وصول السفينة التركية التي تعرضت لهجوم القراصنة في سواحل مدينة لاغوس في نيجيريا، إلى ميناء مدينة بورت جنتيل في الغابون، الأحد، الساعة 09:00 صباحا بالتوقيت المحلي لتركيا (06:00 تغ).




وحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول، السبت، فإن السفينة المكون طاقمها من 19 شخصا، تحمل اسم “موزارات” وترفع العلم الليبيري، تعرضت السبت للهجوم في الساعة 10:36، بينما كانت على بعد قرابة 180 ميلًا من مدينة لاغوس النيجيرية.

وأوضح أن القراصنة احتجزوا 15 تركيا من طاقمها كرهائن، وغادروا السفينة.

ولفت إلى مقتل أحد أفراد الطاقم الذي يحمل الجنسية الأذربيجانية خلال الحادث.

وبين أن السفينة في طريقها إلى ميناء بورت جنتيل في الغابون وعلى متنها 3 من أفراد طاقمها.




إقرأ أيضا:

قراصنة يحتجزون سفينة حاويات تركية قبالة سواحل نيجيريا

احتجز قراصنة، السبت، سفينة حاويات تركية أثناء إبحارها في خليج غينيا قبالة سواحل نيجيريا.

وقال رئيس مجموعة المخاطر (إيوس ريسك)، ديفيد جونسون، في بيان، إن السفينة تحمل اسم “موزارت”

وأوضح أن السفينة تعرضت لهجوم قراصنة بينما كانت على بعد 100 ميل بحري قبالة “ساو تومي” عاصمة جمهورية ساو تومي وبرينسيب، في خليج غينيا.

وأضاف البيان، أن السفينة التي يتكون طاقمها من 19 شخصا، كانت متجهة من مدينة “لاغوس” في نيجيريا إلى مدينة “كيب تاون” في جنوب إفريقيا.

وبين أنه تم احتجاز السفينة مع 3 من أفراد طاقمها، واختطاف 15 منهم، وقتل واحد.

وقال القبطان الرابع للسفينة، فرقان يارن، في تسجيل صوتي تم نشره في منصة “تويتر”: “أقود السفينة دون معرفة وجهتي. لقد فصلوا (القراصنة) جميع الكابلات، لا شيء يعمل سوى الرادار. أقود السفينة على المسار الذي أعطوه لي (القراصنة)”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للمتابعة الى الموقع الرجاء ايقاف مانع الاعلانات